الرئيسية   |   اتصل بنا   |   آخر تحديث : 08:40 AM - الاثنين 2 - شوال - 1438 هـ | 26 - يونيو - 2017 م

"الداخلية": مقتل طفل ومقيم وإصابة 10 أشخاص في إطلاق نار بالقطيف

صحيفة الطائف -  حازم السيد :
07:24 AM - السبت 17 - شعبان - 1438 هـ | 13 - مايو - 2017 م


صرَّح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية بأنه بتاريخ 14 / 8 / 1438هـ، وعند شروع عمال الشركة المنفِّذة لأحد المشاريع التنموية، التي تشرف عليها أمانة المنطقة الشرقية لتطوير حي المسورة بمحافظة القطيف، بتنفيذ مهامهم، تعرَّضوا لإطلاق نار كثيف، مع استهداف الآليات المستخدَمَة في المشروع ‏بعبوات ناسفة لتعطيلها من قِبل عناصر إرهابية من داخل الحي؛ بهدف إعاقة المشروع، وحماية أنشطتهم الإرهابية التي يتخذون من المنازل المهجورة والخربة بالحي منطلقًا لها، وبؤرة لجرائم القتل وخطف مواطنين ورجال دين، كما حدث لفضيلة القاضي محمد الجيراني، والسطو المسلح، وترويج المخدرات والخمور والاتجار بالأسلحة.



وقال المتحدث: بمبادرة قوات الأمن في تعقب مصادر إطلاق النار لجأت تلك العناصر الإرهابية إلى إطلاق النار بعشوائية وبكثافة عالية على المارة وعابري السبيل ورجال الأمن الموجودين في الموقع؛ ما نتج منه مقتل طفل سعودي الجنسية، يبلغ من العمر عامين، ومقيم من الجنسية الباكستانية، وإصابة عشرة أشخاص، منهم ستة سعوديين، أحدهم بحالة حرجة، وبينهم امرأة وطفلان، وأربعة من المقيمين، اثنان من الجنسية الباكستانية، والثالث من الجنسية السودانية، والرابع من الجنسية الهندية بحالة حرجة، فيما تعرض أربعة من رجال الأمن لإصابات طفيفة.



ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد أن الجهات الأمنية ستقوم بواجباتها ومهامها بفرض النظام العام بموقع المشروع التطويري، بما يكفل استمرار الأعمال التطويرية القائمة بحي المسورة كما هو مخطَّط لها تنمويًّا، ولن تعيقها مثل تلك الأعمال الإرهابية التي لا يراد منها إلا الدمار والخراب وترويع الآمنين من قِبل أيادي العمالة والخيانة، التي ارتضت أن تكون أداة طيعة لتنفيذ أجندات خارجية، تسعى للإضرار بأمن الوطن ومقدراته والمواطنين والمقيمين على أراضيه.



كما تشيد بما يقدمه الشرفاء من أهالي بلدة العوامية من تعاون مع رجال الأمن والجهات المنفِّذة للمشروع في مواقف وطنية غير مستغربة عليهم، وتدعو الجميع في الوقت ذاته إلى أهمية الابتعاد عن منطقة أعمال المشروع والطرق المؤدية إليه حفاظًا على سلامتهم، مجددة الدعوة لكل المطلوبين بالمبادرة بتسليم أنفسهم، وعدم التمادي في غيهم وإجرامهم.



والله الهادي إلى سواء السبيل.





التعليقات
أضف تعليقك
  • إرسال

الخديدي الى رتبة رائد بدوريات أمن الطائف الخديدي الى رتبة رائد بدوريات أمن الطائف

قلد سعادة مدير شرطة محافظة الطائف العميد مطلق سعود العتيبي  بحضور مدير إدارة دوريات الأمن بمحافظة الطائف... التفاصيل

ربيع المالكي لرتبة "رائد مهندس" ربيع المالكي لرتبة "رائد مهندس"

صدر الامر السامي الكريم بترقية النقيب مهندس/ ربيع بن محيسن المالكي الي رتبة "رائد مهندس" بوزارة... التفاصيل

الشهراني يتحصل على بكالوريس علم الاجتماع الشهراني يتحصل على بكالوريس علم الاجتماع

حصل الموظف بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بمحافظة الطائف عبدالعزيز الشهراني على شهادة البكالوريس في علم... التفاصيل

الجعيد لرتبة مقدم بمدني الطائف الجعيد لرتبة مقدم بمدني الطائف

قلد سعادة مدير الادارة العامة للدفاع المدني بمحافظة الطايف العميد /احمد بن سعيد ال كاسي المقدم... التفاصيل

الهلال يبرم عقداً رسمياً مع “خريبين” لمدة 4 سنوات الهلال يبرم عقداً رسمياً مع “خريبين” لمدة 4 سنوات

وقع الأمير نواف بن سعد رئيس نادي الهلال رسمياً أمس (الخميس)، عقداً مع اللاعب السوري عمر خريبين؛ ليمثل بموجبه... التفاصيل

"فهد ابن خالد" رئيسًا للأهلي واستمرار التويجري والهاجري على كرسي الرائد والقادسية "فهد ابن خالد" رئيسًا للأهلي واستمرار التويجري والهاجري على كرسي الرائد والقادسية

أصدرت الهيئة العامة للرياضة بيانًا بتكليف رؤساء وأعضاء مجالس إدارات أندية الأهلي، الاتحاد، الرائد، وكذا... التفاصيل

الدوري السعودي : الهلال يستهل حملة الدفاع عن لقبه بمواجهة الفيحاء الدوري السعودي : الهلال يستهل حملة الدفاع عن لقبه بمواجهة الفيحاء

يستهل الهلال بطل دوري جميل السعودي للمحترفين لكرة القدم, حملة الدفاع عن لقبه بمواجهة الفيحاء "بطل دوري... التفاصيل

تصفيات آسيا : المنتخب السعودي يخسر من نظيره الأسترالي تصفيات آسيا : المنتخب السعودي يخسر من نظيره الأسترالي

خسر المنتخب السعودي الأول لكرة القدم من نظيره الأسترالي 2 ـ 3 اليوم في مدينة أديلايد الأسترالية ضمن الجولة... التفاصيل

صورة وتعليق
أمطار الطائف
عدسة : التعليق : أمطار الطائف
التعليقات والمقالات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (الطائف) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها