الرئيسية   |   اتصل بنا   |   آخر تحديث : 08:34 PM - السبت 10 - شوال - 1439 هـ | 23 - يونيو - 2018 م

مفهوم الأدلجة يسيطر على محاضرة المفاهيم السردية بأدبي الطائف

صحيفة الطائف -  حازم السيد :
08:34 PM - الثلاثاء 24 - ربيع الأول - 1439 هـ | 12 - ديسمبر - 2017 م


استضاف النادي الأدبي الثقافي بالطائف مساء أمس، أستاذ السرديات المعاصرة والمسرح بجامعة الملك عبد العزيز القاص والناقد الدكتور حسن النعمي، في محاضرة "حول المفاهيم السردية"، تحدث في بدايتها عن مثلث الكاتب والقارئ والنص، حيث أقر بتغلب الايدولوجيا على الإنسان الكاتب،وأن تجربته ذاتية وليست جمعية وإذا كانت جمعية فهو ينطلق من رؤية سردية كثيرا ما تكون مؤدلجة مثل كثير من كتاب المدارس الأدبية المؤدلجة ومنها الأدب القومي والأدب الإسلامي وغيرها من المدارس الأدبية .
وقرر الدكتور النعمي أن على القارئ مسؤولية كبرى في استقبال النص،حيث أن البعض يبحث عن لذة التذوق الجمالي لبناء النص فتكون العلاقة بينه وبين النص السردي علاقة جمالية، وهناك نزعة أخرى وهي نزعة الفضول وهي غالبا ما تكون عند العامة وهذا ما يجعلهم يتابعون المسلسلات والدراما بكثرة، حيث تنتهي بنهايات ترضي المشاهدين بنهايات سعيدة وهي انتصار الحق أو البطل في نهاية المسلسل .
وقال " إن الرواية الحديثة تتمرد على هذه النهايات السعيدة، متناولاً مصطلح "سرد الوقائع" و"وقائع السرد"، مبينا أن سرد الوقائع هو سرد تاريخي، وافترض الدكتور النعمي أن لا تعكس الرواية ما يحدث في الواقع لأنها تكتب واقع موازي وليس مطابق للواقع لأنها تعبر عن ذات صاحبها تجاه المجتمع والكون والحياة .
وأضاف " إن مهمة الفنون ليست عكس الواقع ومطابقته له، ثم طرح سؤال هل النص السردي ساكن أم متحرك ؟، مقرراً أن النص السردي متحرك وأن الذي يحركه فعليا هو القارئ والنص يحيا بالتلقي و بالقراءة والقارئ، وكلما تعددت القراءات كلما تحرك النص وازدادت حركته بهذه القراءات " .
ثم تحدث عن خطورة الأيديولوجيا على الكاتب والقارئ والنص و تحدث عن الفنون والواقع وان الفنون أقرب إلى المنطق،وما يجمع بين الفن والمنطق هو الواقع الموازي وليس الواقع الحقيقي ثم عرج على مفهوم السرد وتعريفه اللغوي والإجرائي، حيث تحدث عن السرد والوصف في الرواية وعن التوازن في الرواية من حيث البنية والطول والقصر وإشباع البنية الوصفية للعمل وتحمل النص لهذه البنية من ملامح البيئة الزمانية والمكانية وأن الإغراق والإطناب في البنية الوصفية قد يؤدي الى ترهل النص وعدم تحمل بنيته الأساسية للبنية الوصفية والإغراق فيها .





التعليقات
أضف تعليقك
  • إرسال

والدة مدير إدارة مراقبة المخزون بتعليم الطائف في ذمة الله والدة مدير إدارة مراقبة المخزون بتعليم الطائف في ذمة الله

انتقلت الى رحمة الله تعالى، اليوم الاربعاء ، والدة مدير إدارة مراقبة المخزون بالإدارة العامة للتعليم... التفاصيل

والد قائدة روضة بهية المازنية في ذمة الله والد قائدة روضة بهية المازنية في ذمة الله

أنتقل إلى رحمة الله والد قائدة روضة المازنية الاستاذة عسله الزهراني ونعت إدارة رياض الاطفال بتعليم الطائف... التفاصيل

الدكتور فارس القثامي أستاذ مساعد بجامعة الطائف الدكتور فارس القثامي أستاذ مساعد بجامعة الطائف

صدرت موافقة معالي مدير جامعة  الطائف الدكتور حسام زمان بتعيين الدكتور فارس بن سعود القثامي أستاذ مساعد... التفاصيل

المعلمة أميرة الحارثي في ذمة الله المعلمة أميرة الحارثي في ذمة الله

نعت مدرسة المناضح الإبتدائية والمتوسطة عبر حسابها في تويتر المعلمة أميرة دخيل الحارثي والتي وافتها المنية... التفاصيل

"الأخضر" يخسر ودية إيطاليا .. ضمن تحضيراته لمونديال روسيا ٢٠١٨ "الأخضر" يخسر ودية إيطاليا .. ضمن تحضيراته لمونديال روسيا ٢٠١٨

خسر المنتخب السعودي الأول لكرة القدم مباراته الودية أمام منتخب إيطاليا بنتيجة 2-1 اليوم الاثنين على ملعب... التفاصيل

الأخضر يبدأ مرحلة الإعداد الأخيرة للمونديال.. غدًا الأخضر يبدأ مرحلة الإعداد الأخيرة للمونديال.. غدًا

تغادر بعثة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم مساء غد الأحد مدينة جدة متوجهة إلى مطار زيوريخ في سويسرا؛ وذلك... التفاصيل

آل الشيخ يُحفز لاعبي الأهلي لمواجهة السد بـ 30 ألف ريال آل الشيخ يُحفز لاعبي الأهلي لمواجهة السد بـ 30 ألف ريال

وجّه تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بتقديم مكافأة مالية قدرها 30 ألف ريال لكل لاعب من... التفاصيل

المنتخب السعودي يواصل تدريباته في معسكر ماربيا استعداداً لكأس العالم المنتخب السعودي يواصل تدريباته في معسكر ماربيا استعداداً لكأس العالم

واصل المنتخب السعودي الأول الجمعة تدريباته في المعسكر الإعدادي المقام حاليًا في مدينة ماربيا الإسبانية،... التفاصيل

صورة وتعليق
أمطار الطائف
عدسة : التعليق : أمطار الطائف
التعليقات والمقالات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (الطائف) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها