الموافقة على تحويل "المركز الوطني للوقاية من الأمراض" إلى "هيئة الصحة العامة"

صحيفة الطائف الإلكترونية
منذ شهرين
1118

عقد مجلس الوزراء جلسته اليوم عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس الوزراء -حفظه الله-.

وفي بداية الجلسة رفع أعضاء مجلس الوزراء التهنئة لخادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ بنجاح العملية الجراحية التي أُجريت لصاحب السمو الملكي ولي العهد، وبما مَن الله - جل جلاله - عليه بالصحة والعافية.

ثم أطلع خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - المجلس على فحوى الاتصال الهاتفي مع فخامة الرئيس جوزيف بايدن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، وما جرى خلاله من تأكيد عمق العلاقة التي تربط البلدين، وأهمية تعزيز الشراكة بينهما بما يخدم مصالحهما، ويحقق أمن واستقرار المنطقة والعالم.

وأوضح وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي في بيانه لوكالة الأنباء السعودية أن مجلس الوزراء عد تقدُّم السعودية للعام الثاني على التوالي في تقرير "أنشطة المرأة في الأعمال والقانون 2021" الصادر عن مجموعة البنك الدولي، وتصنيفها ضمن الدول المتصدرة على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ثمرة الرعاية الكريمة من القيادة الحكيمة ـ رعاها الله ـ، وإسهام برامج رؤية (السعودية 2030) في دعم تنفيذ الإصلاحات التشريعية في الأنظمة واللوائح الهادفة إلى تعزيز دور المرأة في التنمية الاقتصادية، ورفع تنافسية السعودية إقليميًّا وعالميًّا.

وتابع مجلس الوزراء آخر مستجدات جائحة كورونا على النطاقَيْن المحلي والدولي، والإحصاءات والمؤشرات ذات الصلة بالفيروس، مع استمرار التذبذب في منحنى الحالات بالسعودية، وكذلك مجموعة من التقارير عن مراكز اللقاح الجديدة في مختلف المناطق، وأعمال التقييم المستمر للإجراءات الوقائية، والتشديد على المواطنين والمقيمين بضرورة مواصلة الالتزام بالتدابير الاحترازية، والتقيد بالتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية بهذا الشأن.

وبيّن أن المجلس ثمّن كفاءة منظومة الدفاع الجوي في التصدي وإحباط التهديدات التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، وانتهاكاتها للقوانين الدولية والقواعد العرفية بإطلاق صواريخ باليستية وطائرات دون طيار (مفخخة) باتجاه المدنيين والأعيان المدنية في السعودية بطريقة متعمدة وممنهجة، مجددًا إدانة السعودية واستنكارها لاستمرار تلك الأعمال العدائية والإرهابية.

واطلع مجلس الوزراء على الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، من بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، كما اطلع على ما انتهى إليه كل من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ومجلس الشؤون السياسية والأمنية، واللجنة العامة لمجلس الوزراء، وهيئة الخبراء بمجلس الوزراء في شأنها.

وقد انتهى المجلس إلى ما يأتي:

أولاً: تفويض معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ــ أو من ينيبه ــ بالتباحث مع الجانب الكرواتي في شأن مشروع مذكرة تفاهم في مجال الشؤون الإسلامية بين وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية والمشيخة الإسلامية في جمهورية كرواتيا، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقّعة لاستكمال الإجراءات النظامية.

ثانيًا: الموافقة على مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الإذاعي والتلفزيوني بين هيئة الإذاعة والتلفزيون في المملكة العربية السعودية وشبكة الـ (كي. بي. إس) وورلد الكورية، وتفويض معالي وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة هيئة الإذاعة والتلفزيون – أو من ينيبه – بالتباحث مع الجانب الكوري في شأن مشروع مذكرة التفاهم، والتوقيع عليه في ضوء الصيغة المرفقة، وذلك في إطار اللجنة السعودية ــ الكورية المشتركة.

ثالثًا: الموافقة على الاتفاقية بين حكومة المملكة العربية السعودية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والطاقة والعلوم (اليونسكو) بشأن تأسيس المركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم العام كأحد مراكز الفئة الثانية تحت رعاية اليونسكو.

رابعًا: تحويل المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها إلى هيئة عامة باسم هيئة الصحة العامة، والموافقة على الترتيبات التنظيمية لها.

خامسًا: تعديل تنظيم الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية، الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم (235) وتاريخ 27 / 8 / 1422هـ، على النحو الوارد في القرار.

سادسًا: اعتماد الحسابَين الختاميَّين لهيئة تنمية الصادرات السعودية، والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية عن عامَين ماليَّين سابقَين.

سابعًا: إضافة ممثل عن وزارة التعليم وممثل عن وزارة الصحة إلى لجنة مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص في هيئة حقوق الإنسان.

ثامنًا: الموافقة على ترقيتَين وتعيين للمرتبتَين (الخامسة عشرة) و(الرابعة عشرة)، وذلك على النحو الآتي:

ترقية المهندس / عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن عبدالله الهويش إلى وظيفة (المشرف على المزارع الحكومية) بالمرتبة (الخامسة عشرة) بوزارة البيئة والمياه والزراعة.

تعيين حمد بن سليمان بن حمد السليم على وظيفة (مدير عام مكتب وزير الدولة) بالمرتبة (الخامسة عشرة) بالأمانة العامة لمجلس الوزراء.

ترقية إبراهيم بن مصباح بن عمار الجزائري إلى وظيفة (المدير العام للمكتب الرئيسي لرعاية الشباب) بالمرتبة (الرابعة عشرة) بوزارة الرياضة.

كما اطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، من بينها تقريران سنويان لهيئة الهلال الأحمر السعودي، وهيئة السوق المالية. وقد اتخذ المجلس ما يلزم حيال تلك الموضوعات.

زر الذهاب إلى الأعلى